اريد ان اعيش بسعادة

العدل المبني على الاحترام

المواضيع الأخيرة

» الكل يريده
السبت أكتوبر 31, 2009 3:57 am من طرف العنوز حسين

» من يفسر لي الحب
السبت أكتوبر 31, 2009 3:36 am من طرف العنوز حسين

» كلمات قد لا تقال لغيرك
السبت أكتوبر 31, 2009 3:33 am من طرف العنوز حسين

» كيف تعطي زوجتك نشوه جنسيه لم تحلم بها من قبل
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:58 am من طرف العنوز حسين

» يجنن روعه للمتزوجات ...
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:56 am من طرف العنوز حسين

» أقصى درجات المتعة
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:54 am من طرف العنوز حسين

» حواء لتكوني متجددة في فراش الزوجية اليك العاب مثيرة في غرفة النوم
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:53 am من طرف العنوز حسين

» هام جدا المحرمات الجنسيه واحكامها ف الشرع مهم
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:49 am من طرف العنوز حسين

» أن زوجته لا تستجيب معه وأنها باردة جنسياَ
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:46 am من طرف العنوز حسين

التبادل الاعلاني


    أضطربات الرغبةِ الجنسية

    شاطر
    avatar
    العنوز حسين
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 02/07/2009
    العمر : 48

    أضطربات الرغبةِ الجنسية

    مُساهمة من طرف العنوز حسين في الإثنين يوليو 13, 2009 12:31 am

    أضطربات الرغبةِ الجنسية


    أضطربات الرغبةِ: عندما يرغب أحد الشريكين فقط بالجنس أكثر من الأخر

    بالرغم من أنّك وشريكك شخصان منفصلان يملك كل واحد منكما شهوة جنسية متميّزة، إلا أن الحقيقة تقول بأن لديكما نفس التجارب الجنسية مع بعضكما البعض. المكان نفسه، الوقت نفسه، والمواقع نفسها. عندما تفكر في ذلك بهذه الشروط، فليس من المستغرب أن يكون عدمِ توازن الغريزة الجنسية، أو تناقض الرغبة، من المشاكل الشائعة في العلاقات طويلة المدى. ويقول العديد من خبراء الجنسِ بأنها أحدى المشاكل التي يصادفونها في عملهم.
    في أغلب الأحيان يخفي حماس الدخول في علاقة جديدة الخلل في توازن الدافع الجنسي، فكلا الشريكين يرغبان نموذجياً بالجنس في أغلب الأحيان. ولكن عندما تستقر العلاقةَ يميل عدمِ توازن الغريزة الجنسية إلى الظهور.
    لا تتفاجئ إذا كان هذا يحدث في علاقتك؛ لكن لا تخبئه تحت البساط. فأي ثغرة في الغريزة الجنسية تترك دون معالجة من المحتمل أن تتسع أكثر مع الوقت وتصبح مشكلة جدية.
    إذا كنت تعاني من تناقض الرغبة الجنسية مع الشريك، فيمكن أن تكون النتيجة توتر واستياء على كلا الجانبينِ.

    إليك بعض الإستراتيجيات التي قد تساعد على إنقاذ علاقتك ومحاولة إعادة التوازن إلى الرغبة الجنسية:

    توقفا عن لَوم علم الأحياء.
    يجب أن تدركا بأن الشريك الذي لا يرغب في الجنس أو لا يبدي اهتماما يساوي اهتمامك، لا يعاني من مشاكل جنسية أو شذوذ أو حتى يكرهك أو يخونك. بل هي حاجة غريزية تتفاوت من شخص لأخر.

    اسمح لجسمك بالتخلص من الرغبة الجنسية الفائضة.
    الاستمناء سواء بالاستحثاث أو بالتخيل أو حتى الاحتلام، يسمح لجسمك بالتخلص من التعزيزات الجنسية الفائضة. لا تركض إلى الشريك كلما رغبت في التخلص من هذا الضغط، هناك طرق طبيعية أخرى يمكن أن تساعدك على التخلص من هذا الضغط.

    عدّل مستوى الرغبة العقلية.
    إذا كنت تملك غريزة جنسية أعلى من شريكك، قلل من النشاطات المحفزة للجنس مثل تخيل أو قراءة مواد جنسيةَ تَذكي رغبتَك. إذا كنت تملك غريزة جنسية أقل، فحاول َتخيّل أو تهيئة نفسك قبل النَوم مع شريكك.

    علم الشريك كيف يتحضر للجنس
    . مثلا تدليك الجسم، تدليك القدم، أو العناق الحميم لبضع دقائق يمكن أن يولد مشاعر دافئة وجنسية تساعدك على الدخول في مزاج جنسي جيد.

    كن راغبا في البدء في علاقة جنسية من طرف واحد في البداية.
    إذا كان الشريك بطيئا في التفاعل أو يعاني من برود جنسي مؤقت، فلا تجعل ذلك يمنعك من محاولة التقرب منه، ومساعدته في الوصول إلى درجة الإحماء التي تسبق العلاقة الجنسية.
    العلاقة الجنسية ببساطة تجلب السعادة والرضا والشعور بالراحة للشريكين.

    توصلا لتسوية.
    حاولا التوصل إلى حل يرضي الطرفين، بحيث تلبيا رغبة الشريك الراغب في الجنس والشريك الذي يعاني من برود جنسي. ساعدا بعضكما البعض على بلوغ النشوة الجنسية، التي تعد ذات فوائد صحية للطرفين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 30, 2017 8:54 am