اريد ان اعيش بسعادة

العدل المبني على الاحترام

المواضيع الأخيرة

» الكل يريده
السبت أكتوبر 31, 2009 3:57 am من طرف العنوز حسين

» من يفسر لي الحب
السبت أكتوبر 31, 2009 3:36 am من طرف العنوز حسين

» كلمات قد لا تقال لغيرك
السبت أكتوبر 31, 2009 3:33 am من طرف العنوز حسين

» كيف تعطي زوجتك نشوه جنسيه لم تحلم بها من قبل
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:58 am من طرف العنوز حسين

» يجنن روعه للمتزوجات ...
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:56 am من طرف العنوز حسين

» أقصى درجات المتعة
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:54 am من طرف العنوز حسين

» حواء لتكوني متجددة في فراش الزوجية اليك العاب مثيرة في غرفة النوم
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:53 am من طرف العنوز حسين

» هام جدا المحرمات الجنسيه واحكامها ف الشرع مهم
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:49 am من طرف العنوز حسين

» أن زوجته لا تستجيب معه وأنها باردة جنسياَ
الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:46 am من طرف العنوز حسين

التبادل الاعلاني


    هام جدا المحرمات الجنسيه واحكامها ف الشرع مهم

    شاطر
    avatar
    العنوز حسين
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 02/07/2009
    العمر : 48

    هام جدا المحرمات الجنسيه واحكامها ف الشرع مهم

    مُساهمة من طرف العنوز حسين في الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:49 am

    هام جدا المحرمات الجنسيه واحكامها ف الشرع مهم
    الزنا
    وهو القيام بالممارسة الجنسية مع الطرف الاخر
    ( رجل مع امراءة او امراءة مع رجل ) بلا علاقه شرعية
    حكمه
    حرام بنصوص شرعيه وبإجماع علماء الامه.
    اخطاره
    يترتب عليه ضياع النسل والامراض الجنسيه المعديه و التي لم يعرف لها علاج الى الان .


    اللواط
    وهو ممارسة الجنس بين رجل ورجل
    حكمه
    حرام بنصوص شرعيه وبإجماع علماء الأمة
    أخطاره
    يترتب عليه القضاء على الحيوانات المنوية وإضعافها فيصبح المرء عقيما ويتمزق المستقيم، وتتلف عضلاته فيفقد المفعول به قدرته على التحكم فى البراز فيخرج دون إرادته
    اللواط هو السبب الرئيسى للأمراض الفتاكة في باب ( الامراض جنسية )

    السحاق
    وهو ممارسة الجنس بين انثى وانثى
    حكمه
    حرام بإجماع علماء الأمة
    أخطاره
    يترتب عيه القضاء على الرغبة بالرجال وإضعافها فتصبح الأنثى شاذة و لاتكتفي بالرجل .

    جماع الدبر

    وهو القيام بالممارسه الجنسية الفعليه عن طريق فتحة الشرج للمراءة .
    حكمه
    حرام بنصوص شرعيه وباجماع علماء الامه .
    اخطاره
    يترتب عليه القضاء على الرغبه الجنسيه الصحيحه بالنسبه للجنسين .


    الجماع الدموي
    وهو الجماع وقت نزول دم الحيض ووقت فترة النفاس .
    حكمه
    حرام بنصوص شرعيه وباجماع علماء الامه .
    اخطاره
    في أحد الأبحاث العلمية وجد أن 15% من السيدات كانت لهن علاقات جنسية مع أزواجهن أثناء فترة الحيض ( الدورة الشهرية ) والجماع أثناء فترة الحيض حرام شرعاً وممنوع تماماً ويجب الابتعاد عنه فالمرأة أثناء فترة الحيض تكون معرضة للكثير من الأمراض التناسلية ، والافراط في الشهوة أثناء فترة الحيض يعتبر من أقوى الأسباب المؤدية إلى التهاب المبيض وأحياناً إلى العقم .
    والمعروف أن الوسط المهبلي يميل إلى الحموضة، وهذه الحموضة تعمل على قتل الميكروبات وحماية الجهاز التناسلي من الالتهابات ، أما أثناء الحيض فإن عنق الرحم ينفتح لكي تنزل دماء زسوائل الحيض ، فتتعادل حموضة المهبل؛ لأن الحيض قلوي التأثير بطبيعته ، ويصبح الجهاز التناسلي معرضاً للإلتهابات والتي قد تم لتصيب المبيضين وقناة فالوب ، وبتكرار اللقاء الجنسي أثناء فترة الحيض تتكرر الالتهابات، وقد يحدث انسداد في قناتي فالوب مما يؤدي إلى العقم ، والالتهابات المهبلية تمتد لتصيب المثانة فتشعر المرأة بصعوبة في التبول ويكون البول مصحوباً بصديد زلال .
    واللقاء الجنسي هو أقرب وسيلة من وسائل نقل البكتيريا إلى المهبل ، وفي أثناء فترة الدورة الشهرية ( الحيض ) يكون وسطاً صالحاً جداً لنمو الجراثيم وتكاثرها .
    ولا تقتصر أضرار الجماع أثناء الحيض على الزوجة وحدها بل يصاب الرجل بأمراض عديدة نتيجة جماع الزوجة وهي في فترة الدورة الشهرية ، فقد يصاب الرجل نتيجة الجراثيم بالتهابات في العضو الذكري ، وتمتد هذه الالتهابات إلى القناة البولية والمثانة والبروستات ، فيشعر الرجل بحرقان في البول وصعوبة في التبول مع نزول افرازات صديدية في العضو الذكري ، ثم يكون البول مصحوباً بدم وصديد مع آلام في الحوض وأسفل الظهر، وقد يصاب بالعقم أو الضعف الجنسي .
    وقد وجد أن السائل المنوي للرجل يحتوي على مادة البروستاجلاندين .
    والرحم لدى المرأة يفرز مادة مضادة للبروستاجلاندين ، وفي أثناء الدورة الشهرية فإن المادة المضادة تخرج مع دم الحيض ( دم الدورة الطمث ) فيستطيع البروستاجلاندين أن يتسرب إلى جسم المرأة دون مقاومة فيحدث لها نقصاً شديداً في المناعة مما يجعلها عرضة للهلاك بسبب أضعف الأمراض .
    ولعلنا ندرك من هذه الحكمة الإلهية في تحريم النصوص الشرعية لجماع الحائض كما في قوله –تعالى-"ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإن تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين" البقرة222 – وفي حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد )) نصوص صريحة واضحة ظهر وجه الإعجاز العلمي والطبي فيها بتقدم العلم الحديث .


    جماع العبادات
    وهو الجماع وقت اداء العبادات وهي ( وقت الصوم ووقت الحج ) .
    حكمه
    حرام بنصوص شرعيه وباجماع علماءالامه .

    العاده السريه
    هى تصريف الطاقة الجنسية في كلا الجنسين عن طريق مداعبة الأعضاء التناسلية ، وتتم فى الخفاء سرآ، ومن هنا عرفت باسم " العادة السرية " حكمها شرعأ
    ذهب الجمهور إلى أن العادة السرية حرام، قال شيخ الإسلام ابن تيمية فى مجموع الفتاوى (0 573/1)، (328/34) الاستمناء باليد حرام عند جمهور العلماء، وهو أصح القولين فى مذهب الإمام أحمد
    أضرار العادة السرية
    يدخل فى ذهن كثير من الشباب- للأسف الشديد- أن العادة السرية لو اقترن إتيانها بالصور والأوضاع المختلفة منذ ابتداء ممارستها يجعل التلذذ المصحوب بالقذف عن العادة السرية أقوى من ذلك الناتج عن العملية الجنسية الطبيعية، فيندفع الشاب ضعيف الإرادة لممارسة ما يحدث له اللذة عن طريق العادة السرية ، مثل هذا الشاب عندما يتزوج يعانى من متاعب كثيرة فى بداية حياته الزوجية لتعوده على أسلوب العادة السرية وعدم الشعور باللذة الواجبة عند الجماع بزوجته، الأمر الذى يهدد المنزل بالتفكك
    والواقع أن ممارسة العادة السرية والانغماس فيها يحدث الأضرارالآتية
    احتقان بغدة البروستاتا ، والحويصلات المنوية يسبب سرعة القذف، أى بمجرد ملامسة العضو يحدث القذف فيعتقد المرء أنه غير قادر على القيام بالعملية الجنسية عند زواجه، وهذا يعقبه أحيانآ الإصابة بالضعف الجنسى (فقد القدرة على الانتصاب)
    الضغط على العضو المصاحب للعادة السرية يفوق الضغط اللازم للعملية الجنسية الطبيعية وعليه لا يشعر الشاب المدمن للعادة السرية باللذة من العملية الجنسية الطبيعية كتلك المصاحبة للعادة السرية، بينما الشاب العادى يستمتع كثيرآ بالحياة الجنسية الطبيعية
    وهناك أعراض عامة تحدث نتيجة ممارسة هذه العادة مثل الكآبة النفسية الانطواء والبعد عن المجتمع، والضعف العام، الشحوب، ضعف الشخصية
    ومن أضرارها أنها تنشط إفرازات الغدد التناسلية مما يزيد الحاجة اليها بعد ممارستها، فيسهل رسوخ هذه العادة فيترتب عليها احتياجات جسمية إضافية من إفرازات هذه الغدد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 26, 2017 9:35 pm